أخبار المؤسسة

مؤسسة القران الكريم: مكرسة بالكامل لخدمة القرآن الكريم

16 يونيو 2020


اكتشف في هذه المقابلة مع رئيس مؤسسة القرآن الكريم، تفاصيل إدارة مشروع توزيع القرآن الكريم

      
      
      
    - كيف يتمّ  تنظيم عملية توزيع القرآن بالمؤسسة في مختلف بلدان العالم؟ نعمل مع مؤسسة الجمعة ، وهي شريك موثوق ومخلص، والناشر لأقدم مجلة إسلامية ناطقة باللغة الإنجليزية في العالم (https://aljumuah.com/about/).لدى هذه المؤسسة شبكة دولية من الشركاء النشطين داخل المجتمعات المحلية، مما يسهل علينا تحديد حاجياتها وتوجيه الخدمات لها.
      
    - ماهي دواعي تطوير مشروع طباعة وتوزيع القرآن الكريم؟ يستجيب المشروع لحاجة حقيقية ومتزايدة. تتضاعف المدارس والمساجد والمراكز في البلدان الإسلامية ومختلف البلدان، وهي بحاجة ماسة للحصول على النسخ الكافية من كتاب الله لسد حاجة المؤمنين هنا تصبح مساهمتنا ضرورة ملحة.
      
    - هل قمتم بالفعل بإنتاج وتوزيع الإصدارات المترجمة؟ نحن دائما نشرف على طباعة دائما القرآن الكريم باللغة العربية، وتعتبر الترجمة نوعا من التفسير لمعانيه ولقد أنتجنا إصدارات باللغات الفرنسية والإنجليزية والصينية والإسبانية والأوردية.
      
    - كيف تتم عملية مراقبة الترجمة وتقييم جودتها؟ يتم فحص الترجمات من قبل اللجان العلمية وعلماء المسلمين. هذا الأمر نأخذه على محمل الجد. قال الله ، " ۞ أَفَتَطْمَعُونَ أَن يُؤْمِنُوا۟ لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌۭ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلَٰمَ ٱللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُۥ مِنۢ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (سورة البقرة 2 / الآية 75). أي إهمال ، مهما كان صغيرًا ، في ترجمة كلام الله يمكن أن يؤدي إلى تحريفه عن معناه، وهذا أمر خطير للغاية. نحن نأخذ مهمتنا على محمل الجد.
      
      
    - ما هي فلسفة المؤسسة التي تحكم أنشطتها؟ العطاء لفتة نبيلة، التبرع للمشروع يجعلك شريكا فيه. نحفظ للمانحين تبرعاتهم ونستعمل عائدها كل عام لنطبع به نسخ القرآن الكريم. تستخدم مؤسسة القرآن للروح فقط العائد بعد استثمار رأس المال الوقفي المعتمد. ويمكن متابعة ذلك بكل شفافية عبر موقعنا. https://quranforsoul.org/home
                                
      
      
      
    - كيف يتم تمويل مؤسسة القرآن للروح؟ يتم تمويل المؤسسة برأس المال الوقفي الأول الذي أتاحه المؤسسون. ويتم زيادة رأس المال كل يوم من قبل المتبرعين (https://quranforsoul.org/donation).
      
    - ما هي أهدافكم ؟ طموحنا هو طباعة وتوزيع مليون نسخة من القرآن الكريم سنويا بحلول عام 2023.
      
    - هل لديكم مشاريع أخرى؟ بالنظر إلى الحاجة المتزايدة، فإننا نركز بشكل رئيسي على طباعة القرآن الكريم. ومع ذلك، فإننا نخطط لتنويع أنشطتنا من أجل جعل القرآن الكريم وترجماته متاحة في العالم الرقمي. كما نخطط لإطلاق تطبيق في هذا الشأن.
      
    - لماذا اخترتم مدينة جنيف كمقر لمؤسستكم؟ جنيف هي المدينة الأكثر انفتاحًا في أوروبا، حيث تتعايش حرية العبادة والعلمانية. نحن قريبون أيضًا من المنظمات المشابهة لمؤسستنا ويمكننا الاستفادة من هذه الديناميكية. التي تمزج بين الحرية والأمن، هي شروط أساسية لتطوير المشاريع الإنسانية. نحن نقدر بعمق النظام السويسري وكانتون جنيف.
      
    - ما هي الرسالة التي ترغبون توجيهها إلى المسلمين في جميع أنحاء العالم؟  محبة الله تمر عبر طريق آمن واحد، وهو محبة الغير. تنحدر الأسرة البشرية الكبيرة من أبوين هما: آدم وحواء. وكلما زاد نفعنا لغيرنا، كلما اقتربنا من الله أكثر. القرآن الكريم، كلام الله الخاتم، هو نور للعالمين، فلنتبعه، وسيأخذ بأيدينا حتما الى النعيم.