يُعدّ الوصول إلى القرآن الكريم فرضاً بالنسبة للبعض , وبالنسبة للبعض الآخر، فإنه حق من حقوقهم

      
    ملايين الناس حول العالم تتمنى الحصول على المصحف الشريف أو ترجمة لمعانيه الي لغاتها الأم. مؤسسة " القرآن للروح" تلتزم كلّ عام بترجمة وطباعة آلاف النسخ من القرآن الكريم مع ترجمة معانيه لتوزيعها مجانًا , إن مساهمتك سيتم إستثمارها وفق مفهوم الوقف الأسلامي ، وهذا مكن من زيادة رأس مال الوقف بشكل مستمر سيتم طباعة وتوزيع نسخ سنوياً من القرآن الشريف من ريع الوقف ( الدخل السنوي ) , والذي يضمن تواصل عطائكم في حياتكم وبعد مماتكم, وفق مفهوم الصدقة الجارية الواردة في حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذَا مَاتَ الإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إلاَّ مِنْ ثَلاَثٍ : صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ ) رواه مسلم .(1631).

شهادات المانحين

نرجو ان تكونوا بأفضل حال وصحة إن شاء الله. تود جمعية Jam Eyyatul Qurra أن تعرب عن شكرها الخالص وامتنانها لمؤسسة القرآن للروح على كرمهم الرائع .ف كتاب الله يبقى اعظم هدية يمكن ان تهديها لاي انسان . نحن بجمعيتنا نعبر عن عميق التأثير الذي أحدثته هذه الهدية على مؤسستنا وكذلك على اعضائنا وعائلاتنا. ندعو الله أن يمنح بركاته لمؤسسة القرآن للروح ودعمه الإلهي لفريق عملها ليمروا من نجاح الى نجاح إن شاء الله. جمعية Jam "Eyyatul Qurraتقدر حقا شراكتها مع القرآن للروح.الشيخ بشير بنيامين, الرئيس المدير العامكابتاون جنوب افريقيا
الشيخ بشير بنيامين, الرئيس المدير العام
مزيداً من الشهادات
الأخبار

أخبار المؤسسة

اكتشف اخبارنا

جنوب إفريقيا: القرآن للروح 69،635 توزع نسخة من القرآن الكريم في نوفمبر 2019

04 فبراير 2020

تقديم القرآن الكريم لمن يحتاجه هو هبة من الله ، لمن يوزعه ولمن يتلقاه. يا له من مجتمع مسلم جميل ، راسخ في بلد غني بتعدد ثقافاته وسلامه المذهبي! في رحلتنا الثانية من سنة 2019، ,خططنا لزيارة العديد من الجمعيات الإسلامية في أمة قوس قزح بجنوب افريقيا. في رحلة غطت الاركان الأربع الرئيسية في البلاد ، وفقنا الله للتمتع بكرم ضيافة السكان الذين لا يدخرون أي وسع لاحترام الاختلافا بينهم.

تابع القراءة

القرآن للروح

29 يناير 2020

يقول الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم : الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (13:28 )

تابع القراءة

بنيبال في 2019 : 94 ألف مصحف موزع

28 نوفمبر 2019

تشكل لدينا فريق عمل رائع من حيث لا ندري , مكون من اسيويين وهنود ومواطنين نيباليين وافارقة واوروبيين, مجتمعين على رغبة واحدة: عيش وقت ثمين مع الله تعالى , ومع صفاء الروح وكرم الانسان .

تابع القراءة
من نحن؟
                    

القرآن للروح الوقفية هي مؤسسة سويسرية غير ربحية تهدف لنشر القرآن الكريم وايصاله الى أكبر عدد ممكن من المحتاجين اليه في العالم, وذلك عبر الاستثمار الوقفي النامي الإسلامي

المفهوم

تخيل انك لا تمتلك نسختك من القرآن الكريم!

      
     نعتقد أنه يحق لكل مسلم أن يمتلك نسخة خاصة به من القرآن الكريم مترجمة إلى لغته
          الأم. ونعتقد أيضًا أنه من الأهمية بمكان لغير المسلمين الوصول إلى هذا الكتاب المقدس. وينبغي
          أن يتمكّن كل إنسان من الاطلاع على رسالة الإسلام، بعيداً عن التأويلات السيئة أو الترجمات
          الرديئة التي من شأنها تشويه المعنى الأصلي للآيات القرآنية الشريفة. 
      
     لا يُوجد سوى 350 مليون نسخة، ولم تُترجم معانيه إلا إلى 60 لغة فقط. لا شك أن هذا
          التحدي كبير، إذ إن المسلمين الذين يتحدثون باللغة العربية ويقرؤونها باعتبارها لغتهم الأم لا
          تتعدى نسبتهم 20 في المائة من مجموع المسلمين في العالم الذين يبلغ عددهم اليوم 1،7 مليار
          نسم. 



كيف يعمل المشروع؟
                                

تستثمر المؤسسة التبرعات التي تجمعها في مشاريع تحقق إيرادات ثابتة ومستدامة. وتُدار هذه المشاريع إدارةً شفافة ومنظمة

        
      وتُستخدم إيرادات الاستثمارات كل عام لتغطية نفقات طباعة القرآن الكريم بلغات مختلفة
          قدر الإمكان. بعد ذلك، تُوزع النسخ المطبوعة مجانًا في جميع أنحاء العالم على المجتمعات
          الإسلامية وغير الإسلامية التي ترغب في ذلك. ويتم التوزيع حصريًا من خلال المنظمات الشريكة
          المعتمدة ولا تؤخذ الطلبات الفردية في عين الاعتبار. مساهمتك في هذا الجهد ليست مجرد تبرع
          محدود زمنياً وإنما هي مساهمة يتسنى من خلالها إنتاج نسخة واحدة أو أكثر من القرآن الكريم كل
          عام، وذلك بفضل الإيرادات السنوية المحققة. وبالتالي فإن تبرّعك يساهم بشكل ملموس في نشر
          القرآن الكريم على نطاق واسع

بمساعدتكم ، بدأت مؤسسة القرآن للروح في مشروع كبير.

عن طريق التبرع ب  200 دولار، يمكنك من طباعة نسخة من القرآن الكريم وتوزيعها
من عام إلى آخر

162,506 نسخة من القرآن الكريم من 1 مليون

16.2506%