أخبار المؤسسة

إهداء القرآن الكريم، دواء للروح

29 يونيو 2020


جاءت أزمة COVID-19 فجأة، وأوقفت النشاط البشري بسرعة مذهلة وهددت ولا تزال صحة الملايين منا. يذكرنا هذا الابتلاء بضعفنا الإنساني وهشاشتنا في مواجهة ظواهر تتجاوزنا بحجمها ولا نعرف لها حدودًا.

      
    على الرغم من أننا لا نستطيع تجاهل المعاناة الإنسانية، إلا أن الانكماش الاقتصادي أثار تساؤلات ملحة حول أسلوب حياتنا الحديث، خاصة فيما يتعلق بالتنقل والاستهلاك والبيئة. لاحظنا في بضعة أسابيع إشراقا جديدا للطبيعة والغابات والإحياء على الأرض، وتخلصت المدن الكبيرة من الضوضاء والتلوث الضوئي، وتقلص التلوث بشكل فوري. أليس لذلك أثر على حياتنا؟ بلى لذلك حتما أثر حميد. ألم يكن من المؤكد وبالدليل اليقيني بأن العمل عن بعد وإعطاء وقت كافي للأسرة والتضامن وحسن الجوار وتفضيل الإنتاج المحلي هي المصادر الحقيقية للرفاهية؟ لقد أظهرت الدراسات ذلك بما لا يدع مجالا للشك: حتما سيكون لأزمة COVID-19  تأثير إيجابي على علاقتنا مع الاستهلاك.
      
    أضفْ إلى ذلك الأمل في تعزيز الإيمان بعقول وقلوب المسلمين بفضل الدروس المستخلصة من هذه الأزمة غير المسبوقة. إن الله هو خالق كل شيء سبحانه جلّ وعلا يهدينا ويرشدنا بآيات القرآن الكريم، من خلالها، ومن خلال فهمها واستخلاص العبر منها وتدارسها سنحقق بإذن الله السعادة وراحة البال. ومع ذلك، فلا يزال الكثير من المسلمين لا يستطيعون امتلاك نسخة من القرآن الكريم، وبعض المساجد في كثير من بقاع العالم لا تملك ما يكفي من المصاحف لتلبية احتياجات المؤمنين. وتهدف مؤسسة "QURANFORSOUL"   "القرآن من أجل الروح" إلى طباعة وتوزيع القرآن الكريم على المجتمعات التي تطلبه في جميع أنحاء العالم.  من خلال المشاركة في هذا الجهد من خلال تبرعاتك، ستنعم بارتياح كبير لوضعك كتاب الوحي الإلهي الخاتم في يد واحد أو أكثر من المؤمنين المتلهفين لقراءة القرآن الكريم، كل سنة وبلا انقطاع إن شاء الله.
      
    معرفة المزيد ؟
      
    اكتشف موقعنا
      
    للتبرع ، انقر هنا